آخر الآخبارمحلي

مساجد سلا يوم الجمعة…هل أصبحت قرارات القيمين خير من أوامر و نواهي الرسول ﷺ !!!

لسانكم :

أصبح من الواضح لساكنة سلا الرضوخ إلى سلوكيات بعض القيمين على الشأن الديني ببعض المساجد بالمدينة اسنجاما مع القرارات المعمول بها في التعامل بشكل مستمر مع وضعية الوباء .

و ترى ساكنة المدينة العتيقة بسلا أن قرار بعض القيمين على المسجد الأعظم تفوق مكانة على مكانة الحديث النبوي الذي ينادي المؤمنين بأن ” يُبكروا ” إلى المساجد للإبتهال و الدعاء و ما أحوج المملكة لهذه الأيام المباركة من دعاء و صلوات و ابتهالات حسب ما أشار إليه جلالة الملك موجها كلامه إلى حجاج بيت الله الحرام من المؤمنين المغاربة المتوجهين إلى مكة.

و قد توصلت لسانكم بعدد من الصور و الرسائل الصوتية التي تدين القيمين على هذا الصرح الديني العظيم ، و كيفية تعاملها مع المصلين يوم الجمعة تاركين الجميع بين جنبات المسجد في حر الشمس دون مراعات لحديث النبي ﷺ.

و قال مصدر من عين المكان ، أن ما حدث في يوم الجمعة هذا ليس بجديد ، كون الأمر أصبح معتاد حيث يُترك المصلون الراغبون في ” التبكير ” في حالة غضب فاتحين نقاشات تعلن جمع توقيعات ألفية توضع بين يدي المسؤول عن الشأن الديني الأول بالمغرب.

و أكد نفس المصدر ، أن ساكنة المدينة العتيقة مستعدة لجمع هذه التوقيعات بما في ذلك مساؤلة مندوب وزارة الأوقاف بسلا حول ما إذا كان في علمه ما يجري بالمسجد .

و تتوقع لسانكم أن يراعي القائم على الشأن الديني هذه الأيام العشر المباركة و الظرفية التي ما أحوج المملكة إليها من دعاء و شكر و حمد و ثناء على النعم التي أنعم الله على مؤمنين هذا الوطن بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى