آخر الآخبارمجتمع

إنفراد : هذه تفاصيل محاكمة عناصر الخلية الداعشية منفذو اعتداءات برشلونة الارهابية …

لسانكم :

الحسين فاتش ،

شهد اليوم الثاني من محاكمة العناصر الداعشية مرتكبو جريمة الاعتداءات الارهابية التي هزت برشلونة وكامبريلس سنة 2017 ،تصريح المتهم إدريس أوكابير أن الخلية التي كان يتزعمها إمام مسجد Ripoll الذي لقي حتفه في حادثة الانفجار العرضي الذي نجم عن خطأ في معالجة المتفجرات التي كانت المجموعة بصدد اعدادها ، أنه ومجموعته تحصلوا علي المال الضروري لااعداد المتفجرات التي كانوا ينوون استخدامها باحزمة ناسفة لاسقاط اكبر قدر من الضحايا وجعل “جموع الكفار” كما قالو في الفيديو الذي عرضته المحكمة في الجلسة الافتتاحية ليوم أمس “يندمون علي اليوم الذي ولدو ا فيه ” حصلو علي المال من وراء سرقتهم لمبلغ 15000 يورو من احدي الشركات، وأيضا من خلال سرقتهم لمجوهرات سيدة ربة احدي المطاعم سبق ان اشتغل بها احد عناصر الخلية ،والملاحظ ان حتي الشاليه الذي خربه حادث التفجير كان يستغله الأمام للاقامة به عن طريق السكواط او مايسمي بالاسبانية okupa بمعني احتلال سكن الغير من دون وجه حق .

احدي التقارير الامنية التي يعود تاريخ صدورها الي نفس سنة وقوع الاعتداء الارهابي2017 ،نشرت الصحافة الاسبانية مقتطفات منه في حينه ، كانت قد اشارت الي ان بؤر السلفية الجهادية باقليم كطالونيا كانت في اوج تفريخها سنة 2017 مستغلة ظروف تصاعد مطلب الانفصال وانشغال السلطات الكطلانيىة بمواجهة احتجاجات الشارع.

في تلك الفترة حددت التقارير الامنية المتحدث عنها ، عدد افراد الجالية المسلمة في كطالونيا بما يناهز نصف المليون مقسمون الي كتلتين كبيرتين : المغاربة والاسبان المجنسون ،وخلف هذه المجموعة تأتي مجموعات الباكستانيين وغامبيا والسنغال ،وفي قلب هذه المجموعات نشأت وترعرعت خلايا ومجموعات راديكالية تولدت من رحم دور العبادة المنتشرة بالاقليم بتمويلات خارجية يوفرها رجال أعمال قطريين وجهات داعمة للفكر السلفي .

فهناك مساجد ترتبط بحماعة العدل والاحسان واخري تقع تحت مراقبة جماعة الاخوان المسلمين او اصحاب الدعوة والتبليغ ،وهذه الجماعات المتطرفة تتشارك في اعتناق ايذيولوجية اسلامية متطرفة تتعارض مع القيم الديمقراطية ومع قواعد القانون الاسباني والغربي .

هذه التنظيمات الراديكالية خلص التقرير إلى أن المساجد كان ائمتها وشيوخها يروجون لفتاوي تجيز الجهاد في الكفار أهل الكتاب وتحض علي الكفاح في سبيل إقامة نظام الخلافة واستتباب نظام الشريعة…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

زر الذهاب إلى الأعلى