آخر الآخبارعربي

الادعاءات الكاذبة للجزائر، محاولة يائسة لعرقلة الدينامية الدولية لدعم الوحدة الترابية للمغرب

لسانكم :

أكد سفير المملكة المغربية بجنيف، السيد عمر زنيبر، اليوم الثلاثاء، أن مجموعة صغيرة من الدول المعادية، وبعد صدمتها بفعل النجاحات الدبلوماسية المحرزة من طرف المغرب على الساحة الدولية، قامت، كالعادة، بتحريض من الجزائر، بالخوض في مزاعم كاذبة، خلال الدورة الـ 46 لمجلس حقوق الإنسان، في محاولة يائسة لتمويه محنتها والتشويش العبثي على الدينامية الدولية الداعمة للوحدة الترابية للمغرب.

وقال السيد زنيبر خلال حديثه في إطار الدورة الـ 46 لمجلس حقوق الإنسان “إنها ليست سوى محاولة يائسة غايتها استهداف الدينامية الإيجابية التي تعرفها قضية الصحراء المغربية، في أعقاب زخم دولي يدعم رسميا الوحدة الترابية للمملكة المغربية، ويعترف بموجب قرارات مجلس الأمن، بمبادرة الحكم الذاتي كحل ذي مصداقية وجدي” لهذا النزاع الإقليمي.

وفي هذا السياق، أماط السفير اللثام عن ادعاءات المجموعة الصغيرة المعادية حول الوضع في الأقاليم الجنوبية، مسلطا الضوء على جو السكينة والاستقرار السياسي السائد بهذه الربوع من المغرب، وهو “الوضع الذي يدعمه مجتمع مدني ملتزم وانتخابات شفافة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى