آخر الآخبارعالمي

البرلمانية الكطلانية من أصول مغربية نجاة درويش ترد بلغة شديدة اللهجة ضد ما جاء به الحزب اليميني المتطرفة بوكس

لسانكم :

امين احرشيون

قامت البرلمانية الكطلانية من أصول مغربية نجاة درويش برد شديد اللهجة ضد ما جاء به الحزب اليميني المتطرفة بوكس أثناء تقديم اقتراح سحب الثقة للحكومة الإسبانية المكونة من الاشتراكيين و حزب بوديموس.

هذا الاقتراح الأكثر جدلا و هجوما بطريقة مباشرة على المواطنين دو أصول مهاجرة جاء على خلفية استعمال الأمين العام لحزب بوكس ألفاظ و جمل ضد المهاجرين بنعتهم وتلميح أصبع الاتهامات إليهم كسبب رئيسي للازمة التي تعاني منها المملكة الإسبانية.

غير أن بوديموس رد عليه بنفس اللغة وقدم له درس في مجال الإنسانية ومن جهته بيدرو سانتيش هاجم باسكال انه ما يريده خلق فتنة و انضمام إسبانيا للدول دات طابع تطرف ديني عرقي.

مما جعل البرلمانية نجاة درويش ترد بلغة شديدة اللهجة عن ما نسب إلى العنصريين وصرحت كذلك انها فخورة بكونها امرأة كطلانية مسلمة تعمل برلمانية داخل البرلمان الكطلاني واكدت على أنها ستعمل في بناء دولة كطالونيا والدفاع عن استقلالية كطالونيا عن المملكة الإسبانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

زر الذهاب إلى الأعلى