آخر الآخبارمجتمع

كورونا : خدام الولي الصالح سيدي عبد الله ابن حسون ” أين أنتم ؟ “

لسانكم :

لطيفة مسعود،

لعبت الظروف الاستثنائية التي يمر منها المغرب عموما و المجتمع السلاوي خصوصا بسبب جائحة كورونا، وجها لافتا لم يعتده السلاويون و زوار المدينة و عمار بيوت الأولياء و الصالحين، أجواء احتفالات عيد المولد النبوي التي اعتادت مدينة سلا على غرار كثير من مدن المغرب على إحيائها سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي خلال السنوات الماضية.

ولم تكن السلطات المحلية بمدينة سلا ، في حاجة ماسة إلى الإعلان بشكل مباشر عن أي إجراء يمنع أي أشكال احتفالية، إذ كان من الواضح لدى ساكنة المدينة، أنها غير مستعدة لتنظيم طقوس الإحتفال هذه السنة، على اعتبار الظرفية الاستثنائية التي تعيشها المدينة كما باقي مناطق المملكة.

لكن !

و بما أن جميع الفعاليات الوطنية في شتى المجالات أصبحت تنقل أنشطتها إلى خدمة التواصل عن بعد ، وهو ما أعلنت عنه الزاوية البودشيشية مشكورة، حيث بادرت إلى فهم مشاعر و أحاسيس مريديها حيث انتقلت إلى الإعلان عن الليلة الإحتفالية و لو عبر الوسائط الإفتراضية .

هذا المعطى ، أصبح يغيب بشكل قطعي عن خدام الولي الصالح سيدي عبد الله بن حسون ، و اللذين تعودو بدورهم على الإشراف على موكب الشموع ، موكب أقل ما يمكن القول عنه أنه واجهة ثقافية إشعاعية مهمة للمدينة .

و توقع السلاويون ، بما في ذلك الرأي العام الوطني ، خروج المنظمين و الشرفاء الحسونيين بتصريح أو إعلان مفاده إقامة ليلة عبر تقنية زوم أو ما شابه ، و لكن من وجهة نظري الشخصية فإن السادة القائمين على الإحتفال بهذه الليلة بما في ذلك موكب الشموع ، قد خانهم فهم التطور التقني و أدبيات التواصل الرقمي .

و من المتوقع ، بعد تجربة كوفيد 19 ، أن ينتبه القائمون على عديد من الإحتفالات الدينية السنوية إلى مفهموم متطلبات الظرفية الحالية و المستقبلية ، من خلال نضرة مستشرفة لمآلات الغد ، و إلا فإن موسم موكب الشموع يجب أن يعاد النظر فيه برمته …

مقالات الرأي لا تعبر عن موقف أو وجهة نظر لسانكم ، بقدر ما أنها تمثل رأي كاتبها لتندرج في إطار حرية الرأي و الرأي الآخر

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. عندي تجربة مريرة مع الحساسنة
    هناك خفايا و أشياء نتمنى من لسانكم أن تنبش فيها لكي تعصف ببعض الرؤوس
    أرسل هاتفي إلى بريد لسانكم لدي ما يفيد بالذليل

  2. شخصيا أنا من اكثر المعجبات بهذا المهرجان و كا نجي ليه كل عام من بروكسيل
    و فعلا ما كرهناش كن داروه هد العام غير فالفيس بوك بعدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

زر الذهاب إلى الأعلى