آخر الآخبارمجتمع

مراكش : ساكنة سيد الزوين تساؤل المسؤلين ” متى يفرج عن مشروع المركب الرياضي بسيد الزوين ” ؟

لسانكم :

سعيد بسبيس

بعد صمت طويل، كثرت في الآونة الأخيرة أسئلة ساكنة سيدالزوين بمراكش حول مصير المركب الرياضي الذي شيد سنة 2012 في عهد المجلس السابق ليبقى مصيره مهمول ومنسي إلى حدود كتابة هذه الأسطر.

مشروع بإعتماد مالي ضخم إلا أنه ظل مهجورا مع العلم انه تم تجهيزه بكل التجهيزات الضرورية على أعلى مستوى, لكن سرعان ماتلاشت هذه المعدات وتخربت قبل أن تستعمل, ورغم تمركزه بجانب الملعب الكبير بسيدالزوين فقد طاله الاهمال و أضحت جنباته وكرا للدعارة وتناول المخدرات و أصبح مستودعا للكلاب… مركب توارثه مجلسان منتخبان عجزا عن إيجاد حل جدري له ليظل مصيره مجهولا ليومنا هذا….

حقيقة كنا نأمل ان هذا المركب سيساهم لا محالة في الإرتقاء بالقطاع الرياضي بالمنطقة, لكن سرعان ما تلاشى هذا الأمل. والذي يثير الاستغراب هو ان الرئيس الحالي ترعرع داخل الملعب الكبير فكيف يهمل هذا المركب، ورغم أن هذا المركب الرياضي أدرج كنقطة في إحدى دورات المجلس لتفويته لأحد الجمعيات الرياضية من أجل تسيره وتجويد خدماته لفائدة المستفيدين، وكانت نتيجة التصويت الإجماع لنتفاجىء بعدها بعدم إنزالها على أرض الواقع. لتطغى المصلحة الخاصة على المصالح العامة، ويحتل الفساد الصدارة. وعندما نقول الفساد فليس بالضرورة ان يكون نتيجة اختلاسات أو رشاوى أو تواطؤ بين الجهة الإدارية وبين المقاول المكلف بالمشروع وإنما مثل هذه الاهمالات والاقصائات تعتبر نوعا من أنواع الفساد.

و في إنتظار صحوة السلطات العمومية و الجهات الرقابيةيظل السؤال الملح والمطروح من طرف ساكنة سيد الزوين إلى متى ستظل مثل هذه التلاعبات بالمال العام دون حسيب ولا رقيب وما مصير هذآ المشروع؟؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

زر الذهاب إلى الأعلى