آخر الآخبارمنوعات

وزارة بوريطة تلجئ لتنقيلات بين القنصليات دون العودة للمغرب

لسانكم :

علمت لسانكم أن القلق العام حول الوضعية الوبائية الدولية ، دفعت بعدد كبير من الموظفين و القناصلة المزمع التحاقهم ببعض القنصليات حول العالم امتنعوا على قبول السفر و الإلتحاق بالقنصليات بسبب الوضع العالمي العام .

و تساؤل كثير من أفراد الجالية عن أسباب إكتفاء وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج باعتماد حركة تنقيلات واسعة في صفوف موظفين من و إلى قنصليات بمختلف الدول ، دون أن تصدر وزارة بوريطة أية بلاغ حول الأمر .

و أكد موظفون للسانكم ، تم نقلهم بين دول جنوب اوروبا إلى شمالها عبر اتصال هاتفي ، أنهم تفاجؤوا حركة التنقيلات الإضافية علما أنه كان من المفروض نهاية الخدمة و العودة إلى الرباط .

و من الواضح أن الوضع الوبائي العالمي المقلق ، قد زاد في توجس كثير من الناس حول حرية السفر و التنقل و  العمل و العيش كالمعتاد ، حيث تأكد أن العيش بعدد من الدول الأوروبية أصبح تحت كثير من التعقيدات بخلاف الوضع العام بالمغرب الذي أصبح ينذر بكارثة صحية قد لا تحمد عقباها .

و سبق أن صرحت العديد من الفعاليات ، أن ما يحدث في المغرب بعيد كل البعد عن طريقة عيش المواطن الأوروبي في ضل احترازه و تخوفه من الوباء ، و هو ما يجعل كثير من الناس لا يحبدون السفر للخارج كي لا يحرموا من حالة الفوضى التي تعج بكل مناحي حياة المواطن المغربي بشكل يومي في ضل الجائحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى