الصفحة الرئيسية / الوباء في زمن الأقزام

الوباء في زمن الأقزام

المعزوزي يكتب : العالم بعد كورونا ” الثورة العالمية الرابعة “…

لسانكم : س ع المعزوزي حينما أوجد الله سبحانه و تعالى الكون ، علّم الإنسان لينطلق محدثا ثورات غيّرت من شكل نمط الحياة فوق الأرض ، و قد مرت البشرية من ” ثورات ثلات ابتداء بالثورة الزراعية و التي فرض الإنسان نفسه فيها ليحقق غدائه و ليتعلم كيفية تدبيره و …

اقرأ أكثر

الوباء في زمن الأقزام …اليوم الرابع | هل سنفرح بنزول المطر أم بنزول العسكر ؟

لسانكم : بقلم سعيد عيسى المعزوزي اليوم الرابع ، الجمعة 20 مارس 2020، هل سنفرح بنزول المطر أم بنزول العسكر ؟ بهذا التساؤل نستهل الحديث عن هذا اليوم الذي فرضته السلطات كحالة طوارئ إجبارية ، يوم تميز بنزول المطر قبل نزول العسكر، هذا المشهد الذي أثت لطرح تساؤلات كبرى من …

اقرأ أكثر

الوباء في زمن الأقزام…اليوم الثالت

لسانكم : بقلم سعيد عيسى المعزوزي، اليوم الثالت : لم يكن هذا اليوم كالأول و الثاني ، حل هذا اليوم الثالت بمشهد لم يألفه المغاربة ، لقد سُحبت الإبتسامة من وجوه و ملامح المارة ، حتى ” عز الدين ” ذلك التاجر الذي يمارس البقالة في حينا بحيوية و نشاط، …

اقرأ أكثر

الوباء في زمن الأقزام … اليوم الثاني

لسانكم : بقلم سعيد عيسى المعزوزي، اليوم التاني : لا ينام الأقزام إلا على الخرافة و خرافة المرحلة هي الإشاعة عبر مرآت هواتفها… و حينما يستفيق القزم يرسل سؤال الدهشة خلال صباحه ” أش وقع وحنا ناعسين ” كاين شي حالة جديدة ؟ شكون مات ؟ شكون برا ؟ فين …

اقرأ أكثر

الوباء في زمن الأقزام…أول أيام الخوف

لسانكم : بقلم سعيد عيسى المعزوزي، اليوم الأول : لقد كان اليوم الأول كمثل كوخين لقزمين جارين في بقعة كونية صغيرة، قزم فرح بما لديه ( أي بقية العالم ) و آخر يئن لجوع و مرض يشتكي مصابه لذويه و نفسه ( أي الصين ) ، أما أقزامنا فهي غير …

اقرأ أكثر

الوباء في زمن الأقزام …ما قبل ” اليوم الأول “

لسانكم : بقلم سعيد عيسى المعزوزي، ما قبل اليوم الأول: مارس 2020، لم يمت المواطنون جميعا أو دفعة واحدة، و لكن الخوف من الموت قد أصاب الكل كثلا متفرقة، و لأن الأقدار كانت و لا تزال مع كل أشكال الحياة فوق هذه الأرض، فمن حق هذه الحاوية كذلك أن ترتاح …

اقرأ أكثر