آخر الآخبارمجتمع

كورونا : ساكنة سلا تتساؤل ” أين السي المعتصم عمدة سلا ؟ “…

لسانكم :

سهام الوافي، للسانكم

متابعة للأوضاع التي تمر بها البلاد ، و لحجم التعبئة و إلتحام السلطة الرابعة بالسلطة المحلية بشكل يومي من أجل خدمة ساكنة مدينة سلا ، إتضح أن السيد عمدة هذه المدينة أصبح يركب كرسي الخوف من ملامسة أحوال الساكنة و الإطلاع عليها عن قرب.

و قد أضهرت جل المقاطع المصورة و التي قدمتها جرائد و صفحات لمواقع تواصل إجتماعي محلية ، حجم الحضور لجل أنواع السلط بما في ذلك شخصيات معروفة على مستوى المدينة في وقت لم تعد تفهم ساكنة المدينة سبب اختفاء عمدة المدينة و الناطق الفيسبوكي السيد عبد اللطيف سودو الذي طالما صم آذان الساكنة عبر صفحته بالفيس بوك قبل الجائحة بمواضيع متنوعة.

و تتساؤل فعاليات المجتمع المدني و الرأي العام المحلي ، عن أسباب هذا التخفي و هل هو نوع من التكبر على المواطن السلاوي الذي لم يجد ما يقدمه كعربون محبة لجل رجال السلطة اللذين أبانوا عن حبهم و خدمتهم للساكنة في ضل هذه الظروف الصعة التي يمر منها الوطن ، في وقت اختفى السيد العمدة و فريقه عن الأنظار.

و يؤكد المشهد العام ، أن الظرفية في أشد حاجة إلى ملامسة أحوال الناس و التقرب إليهم ، لأن إدخار هذا السلوك إلى فترة الإنتخابات لن يجدي أي نفع و لن يعود على أي فاعل سياسي بسلا و هلم جرا إلا بالقطيعة التامة من الساكنة .

و جدير بالذكر ، أن عمدة مدينة سلا السيد المعتصم ، عرف بالشخصية ” المنطوية على نفسه ، المنفتحة على معارفه و حزبه ” المنغلقة على الساكنة ، و هو أمر تنبه له الرأي العام بالمدينة ، حينما لمس المواطن عن قرب حضور فرق عمالة سلا المتطوعة و رجال السلطة بكل فآتهم و نخبة واسعة من المجتمع المدني تجابه الوباء من أجل غد أفضل.

و قد كتبت إحدى فعاليات المجتمع المدني معلقة على المشهد برمته قائلة :

” ستمر الجائحة ، و ستتعافى سلا كباقي مدن المغرب ، و لن يمر هروبكم و اختفائكم عنا و لن تتعافى ذاكرتنا و الصورة التي تركتموها بسلا ” …

و من الواضح أن شعبية عمدة سلا ، في الأشهر الأخيرة قد نزلت إلى أدنى مستوياتها خصوصا و أن السيد عبد اللطيف سودو غرد أكثر من مرة بتغريدات كاذبة حيث نسب إلى مكتب عمدته إنشاء مجموعة من المشاريع بسلا، مع العلم أن هذه المشاريع كانت من تنفيذ المبادرة و شركاء آخرين، و هو بهتان لم يتقبله الرأي العام المحلي و الوطني على حد سواء ، مما وضع السيد عمدة سلا في موقف حرج أمام ساكنة و فعاليات سلا بما في ذلك السلطة الرابعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

زر الذهاب إلى الأعلى