آخر الآخبارمجتمع

حينما لم يبقى ” للجمهوريين الخونة “ما يحدثون به مرضاهم يطلقون البراهش يحدثون العامة بمنشورات كاذبة

لسانكم :

سعيد عيسى المعزوزي،

في مشهد يدعوا إلى الشفقة لمآل الجمهوريين الخونة لوطنهم المغرب، أقدم أحد ” البراهش ” يوم الإثنين 6 من الشهر الحالي أبريل ، بإطلاق العنان لمزاعم واهية عبر لايف بالصوت و الصورة ، مستدلا بما نشرته إحدى الجرائد الإسبانية ك ” informalia.eleconomista ” غير منتبه أن هذه الجريدة الإسبانية وقعت في خطئية مهنية و أخلاقية كبرى .

و قد نشرت هذه الجريدة الإسبانية بتاريخ 2/04/2020 ، خبرا كاذبا حاولت فيه المساس بصورة المؤسسة الملكية الشريفة و مؤسسات الدولة المغربية بما في ذلك بعض الملكيات في دول أخرى.

و بينما نحن في غمرة تحضيرنا للرد على هذه المؤسسة الصحفية الإسبانية، أقدم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يوم أمس الثلاتاء 7 مارس من السنة الحالية 2020 ، على تغيير مناصب وزارية مهمة دفعت بالرعاع و من يصدقهم إلى العودة إلى جحورهم و عدم تقديم الحصة التانية من لايف مزعوم كانوا من المفترض أن يتحدون به الرأي العام المغربي، حيث زعموا تقديم أدلة ووو هلم جرا من خزعبلات الهلوسة النفسية الظاهرة على هؤلاء .

و كتبت هذه الجريدة المسكينة بتاريخ 2 أبريل من السنة الحالية، أن جلالة الملك غادر المغرب إلى جزر الكنري كمحاولة إحترازية من الوباء ، كما كذبت كل المجهودات التي تقوم بها الدولة مشيرة إلى أن المغرب يقدم أرقام إصابات كاذبة بل تجاوزت 6000 مصاب كرقم حقيقي.

لكن ظهور جلالة الملك يوم أمس و استقباله بقصره بمدينة الدار البيضاء للسيد السعيد أمزازي والسيد عثمان الفردوس، بحضور رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، فند كل الأكاذيب و الإدعاءات التي تشاركت فيها الجريدة الإسبانية المذكورة و الخارجين عن ثوابت الأمة المغربية…

كما أن الملك مند ظهور الوباء و هو يتابع بإهتمام كبير و يعمل جاهدا جنبا إلى جنب مع وزراءه و مستشاريه الأمنيين ، على ملامسة حياة المواطن البسيط و كل ما يجري في المغرب من صغيرة و كبيرة إلا و كان التدخل و الإصلاح و المواكبة سيد المرحلة .

مصدر الخبر الكاذب :

https://informalia.eleconomista.es/informalia/actualidad/noticias/10458840/04/20/Mohamed-VI-huye-de-Marruecos-en-plena-pandemia-y-se-esconde-en-Canarias.html

و تحاول جريدة لسانكم التي تتابع بإهتمام البعد الدولي و ما يروجه عن المغرب ،الرد على بعض الأخبار الزائفة و المغرضة التي نشرتها صحيفة إسبانية لها سمعتها ، في وقت كان حري بمثل هذه المؤسسات الإعلامية التي تعمل بين مدريد و كتالونيا، أن تهتم بمشاكلها الداخلية و حربها ضد وباء أصبح يهدد وجودهم كفرد من الأسرة الدولية من جهة و الإلتفات إلى حالات الفساد المتفشي في بلادها في ظرفية الجهود الكبيرة التي تعمل عليها حكومة المملكة الإسبانية الصديقة للمغرب من جهة أخرى.

جدير بالذكر، أن هذه الجريدة ، أصبحت منبر يفتـقد للمهنية الإعلامية حيث أضحت موادها ضحية رسائل قصيرة كاذبة يمررها الجمهوريون الخونة من جهة و الجبهة الإرهابية ” بوليزاريو ” التي أضحت تحتضر في صمت و عزلة دولية كبيرة من جهة ثانية.

و تتساؤل جريدة لسانكم ، عن صمت بعض الفعاليات المغربية المقيمة بأسبانيا التي تتشدق بالوطنية عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، لأسباب عدم ردها ، حيث طالما صمت آذان الرأي العام المغربي بأنها تعمل لصالح الوطن و تدافع عن قضاياه في كل الأوقات و المناسبات الداعية لذلك.

من جهة أخرى ، لم تقدم الدبلوماسية المغربية لا الرسمية و لا الموازية المتواجدة بأسبانيا ، أية ردة فعل و لو على سبيل الرد الغير مباشر عبر إستعمال منابر إعلامية تقدم مواد إخبارية باللغتين منها ما هو مكتوب رقمي و ما هو إذاعي بإسبانيا !!!

كما أن الخبر الذي نشرته الجريدة المذكورة سابقا، و الذي تلقاه المهاجر المغربي في وقت من الأوقات، كان بمثابة ضربة قاسية في ضهر الجمهوريين أعداء الوطن من جهة و سحب للثقة من هذا المنبر الذي فعلا أكد أنه منبر ينقل أحاديث البراهش ليس إلا من جهة أخرى.

حفظ الله الملك

حفظ الله الوطن

شكرا السلطة الساهرة على أمننا و سلامتنا

لسانكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

زر الذهاب إلى الأعلى